هناك عاده خاطئة يقع بها الشعب المصري على وجه الخصوص وهى عندما ونشعر بتعب ما فاننا فى العاده نتحدث مع احد الاصدقاء وهو ليس طبيب مجرد انسان عادى ولكن هو صديق وهنا تبدا التحليل الطبي لحالتك والتى تبدو انها نفس اعراض مرض تعرض له ويبدا فى وصف الدواء لك وكانها طبيب متخصص ولان تثق به وقد تشعر بالكسل ولا تريد الذهاب للطبيب وتريد حل سريع للتخلص من الالم فانك تخضع للدواء الذي ياخذه الصديق
وفى الواقع فى كثير من الاحيان يمر الامر بسلام اذا كان الدواء يتناسب معك وانك تعانى من نفس حالة صديقك ولكن هناك حالات كارثية تنتج بسبب تناول الاشخاص لادوية من تلقاء انفسهم بناء على نصيحة الاصدقاء وهم لايعلمون انهم يدمرون انفسهم والشخص الذي عانى تلك المره من تناول دواء بناء على وصفة صديق هو الفنانه فيفى عبده
ولقد تعرضت الى وعكة صحية شديده نتيجة تناوله وصفة طبية خاطئة نصحتها بها احد الصديقات المقربات اليها كانت تحتاج الى حبوب مهدئة غير مضرة فنصحتها احد الصديقات بتناول حبوب معينة ولان فيفى عبده تثق بتلك الصديقة بشكل كبيرة احضرت الحبوب وتناولتها دون ان تعلم ماهى الاثار الجنبية او ماهى طبيعية تلك الحبوب
كنت تعتقد فقط انها من النوع المهدئ ولكن فى الحقيقة تعرضت لاامر كارثي حيث بعد تناول الدواء اصبحت لاتستطيع التحرك اوالكلام اصبحت فى حاله من الشلل وهنا اطلعت على النشرة الخاصة بالعلاج لتكتشف انه ليس مهدئ
بل الامر اكبر من ذلك فهو يخص الاشخاص الذين يعانون من الصراع ويتم اعطائهم جلاسات كهربائية ولقد تداركت الامر فى بدايته وهى تتحسن الان ولكنها تنصح الجميع بعدم تناول اى دواء دون التحدث الى طبيب اولا والاطلاع على نشرة الدواء

0 التعليقات :

إرسال تعليق

 
اخبار كل يوم © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top