وقت طويل جدا وبتاكيد لا يعلمون ماقد يحدث خلال تلك الساعات ولكن فى الايام الاخيرة اصبح بعض الاشخاص يرودهم الشكوك حول المربيات التى يتم استخدامه فقرروا وضع كاميرات مراقبة للتاكد من انهم مربيات جيدات وسوف يعاملون اولادهم او ابائهم بشكل جيد
ولكن فى الواقع كان هناك الكثير من الصدمات التى رصدتها كاميرات المراقبة فمثلا ام وضعت كاميرا لتراقب المربية التى تهتم بانها الرضيع لتكتشف الصدمه حيث كانت تعامله المربية بمنتهى القسوة التى لايتخيلها تضربه وتشده من جسده وهو لم يتجاوز السنه وبتاكيد هى لم تتوقع ان تعرف الام ماتعرفه
وايضا فى مره اخرى عندما كانت مربية تهتم بامراة مسنه تعانى من الزهايمر وايضا صورتها الكاميرا وهى تضرب المراة المسنه وتعاملها باسلوب غير ادمى ولكن فى قصتنا اليوم المربية تجاوزت كل الحدود قامت بذبح الفتاه الصغيره التى ترعها وليس ذلك فقط حملت الرأس وخرجت الى الشارع مسبب رعب كبير حامله راس البنت الصغيره وقامت الشرطه باعتقالها
ويبدوا انها تعانى من خلل عقلى حيث قالت ان الله هو من امرها بقتل البنت وحرق المنزل وان البنت كانت سوف تموت خلال اسبوع وظلت تتفوه بالكثير من الكلام الغير مفهوم وهى الان فى السجن وتخضع لتقيم العقلى لتاكيد من سلامة عقلها

0 التعليقات :

إرسال تعليق

 
اخبار كل يوم © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top