هناك بعض الاشخاص الذين لا يقتنعود باى دين ويرون ان المعتقدات الدينية ليس لها وجود وليست بشئ حقيقى وهذة النظرية قد أثارت جدلا كبيرا خاصة فى العالم العربي، فقد كان الحديث فى هذا النوع من المواضيع محرما فى السنوات السابقة باعتباره شئ عظيم محرم
ولذلك فقد يكون من الصعب التأكد العدد الفعلى للملحدين بجميع دول العالم، ولكن قد نرى بعض الاعداد التى قد حددتها جهات دينية، فقد اشارت دار الإفتاء المصرية وبالتحديد في شهر يناير لعام 2014، فقد تواجد حوالى 866 ملحدا في جمهورية مصر العربية فى حين ان السعودية قد حددت اعداد اكثر بكثير لديها من الملحدين
ومعنا الان قصة رجل جاء وعلى الهواء مباشرة ليتحدى الله سبحانه وتعالى، هذا الكافر اللعين الذى يؤكد بعد وجود الله وعدم قدرته على فعل شئ كما يؤكد على ان الله غير قادر على أن يميته ، وفى نفس الوقت فقد تحدى هذا الرجل الله وتحدى ان الله لن يستطيع ان يميته وان هو قادر فيميته الان وعلى الهواء مباشرة فى وقت محدد ، وبالفعل وعلى الهواء تحدد الوقت الذى تحدى الرجل فيه الله ان يميته وبدأ العد التنازلى للمده ثانيه تلو الاخرى والجمهور ينتظر ويتلهف لمعرفة ما الذى يحدث
ومع دقات الطبول واصوات جهاز القلب يدق ويدق والجمهور ينتظر حتى توقف القلب فجأة ، فالله القادر العظيم قد استطاع بالفعل ان يميت هذا الكافر الذى يتحداه ولا يؤمن بوجوده ، فكيف تعتقد بعدم وجود رب وانه غير قادر على فعل شئ فقد تحديت الله وخسرت التحدى ولكن بخسارة حياتك كاملة
الله قادر على كل شئ كما ان الله قادر على ان يقول للشئ كن فيكون ، ومع الاسف ما زال هناك الكثير من الملحدين الذين ما زالوا فى غيبة عن رضا الله وعظمته والذين يسيرون فى طريق الندم والكفر

3 التعليقات :

  1. والله إنَّهُ لغرور فالكافر دائما يتحدّى الله كأن يقول:إن كنتَ يا الله موجود فعلا فاقبض روحي ( هذه الحالة موجودة في ذهن الملحدين، و كفّار قريش ألم يقولوا: اللهم إن كان هذا حقّ مِن عندك (أي القرآن ) فأمطر علينا بِحِجارَة مِن السَّماء [ ليتأكدوا من وجود الله؟!!! مشحونين بالشيطان فينطقونها و فعلا كثيرا من المرَات يستجيب الله تعالى فيتحوَّلون إلى عالم آخر لا يعلمه إلاَّ الله فيندمون حيث لا ينفع الندم ] و كثيرا ما نصحوهم أنبياؤهم و رسلهم فقالوا لهم: ِلمَا تستعجلون بالسيئة قبل الحسنة؟!، لكن المستفيد الأكبر هو المؤمن الذي يخاف ربه و يزداد خشوعا و إيمانا و يقيننا.

    ردحذف
    الردود
    1. انزل عليهم طير ابابيل ترميهم بحجاره من سجيل فجعلهم كعصف ماكول صدق الله العظيم

      حذف
  2. الملحد انسان وضيع بكافه المقاييس وفي نفس الوقت اعمي العين والقلب عما يدور من حوله من امورلايستطيع فعلها سوى اله واحد فقط وليس اثنين او اكثر كما يدعي المشركين به فلو تعددوا الالهه لظهر بالقطع خلافهم علي شيء ما هذا يريد ذالك والاخر يرفضه لكن هو اله واحد امين يفعل الخير اما الشر فهو من فعل البشروان موت هذا الملحد هو تعدى بالجهروالتحدى علي الذات الالهيه فتال غضب الله السامع له في الحال والا كان الكل حذا حذوه - سبحان رب العزه عما يصفون

    ردحذف

 
اخبار كل يوم © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top