لقد انتشرت العديد من القصص الغريبة التي تفاجأنا عند معرفتها  فنعلم جيدا انه انتشرت العديد من القصص عن المساجين والسجون وما يحدث في السجون وما يشعرون به لبعدهم عن اهلهم وعن الخارج وشعورهم بالضغوط النفسية لوجودهم في مكان معزول ولا يقدرون علي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي ويكون كل رغبتهم الخروج من السجن يمارسون الحياة الطبيعية بالرغم من خوفها لنظرة الناس لهم وبعدهم عنهم فيخشي المسجون من كل شيء بعد خروجه ويندم الكثير منهم علي ما فعلوا ويرغبون في تصحيح  ما قاموا به والرجوع الي الله سبحانه وتعالي 
فلقد انتشر لدينا ان العديد من المسجونين يهربون بعض الاشياء التي يردوا استخدامها بطرق مختلفة ولكن نتعرض اليوم الي احد القصص الغريبة لمسجون يبلغ من العمر 29عام بدا  يتألم بشدة  يعاني من الم في معدته ويبدا بالصراخ مستنجد بمن حولة وكان يتقيا لمدة 4 ساعات متتالية تم نقله الي المستشفى سريعا وتعجب الأطباء لما يشاهدوا وجود جسم صلب في الامعاء ولم يعرفوا ما هذا الجسم الغريب حتي توصلوا بعد الإشاعات والفحوصات لوجود هاتف محمول بمعدته وحاولوا استخراجه بالليزر ولكن لم تنجح لان الليزر يستخدم في اخراج الاشياء الصغيرة اما الهاتف حجمة كبير 
وما اضطروا الاطباء الي ادخال المسجون فورا الي غرفة العمليات واجراء عمليه له وتم اجراء العملية واخرجوا الهاتف المحمول من الامعاء ولكن الغريب ان الهاتف المحمول وجدوا سليم يعمل ولا يتأثر بوجوده بأمعائه 
ولقد تبين ان هذا المسجون قام ببلع الهاتف المحمول الذي  كان يستخدمه بداخل السجن خوفا من التفتيش وان يوجد هذا الهاتف معه

0 التعليقات :

إرسال تعليق

 
اخبار كل يوم © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top