التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ظهور رولا سعد بفستان شفاف يغضب جمهورها !!

ظهور رولا سعد بفستان شفاف يغضب جمهورها !!
الفنانة رولا سعد هي مطربة لبنانية ، ومن مواليد سنة 1978 ، وقد عاشت حياة قاسية في دير الراهبات لفترة طويلة بعد موت والديها حتي أن بلغت من العمر ستة عشر عام ، وبعد ذلك عاشت مع عمها و جدتها ، والفنانة رولا سعد قد أحبت الفن كثيرا وكان الغناء هو عشقها الاول وكانت أول مشاركة لها بالفن أو الاحتكاك بالفن هو أفتتاح وكالة أزياء جورجيو ، وكانت تشارك أخوتها في هذا ..
بعد ذلك عملت كعارضة للازياء وتشارك كعارضة للازياء وشاركت في عديد من الكليبات الغنائية مع الفنان الكبير صابر الرباعي بكليب " حيروني " وكان هذا أول ظهور لها من خلال الشاشة والفيديو والكليبات ، وبعد ذلك قد حصلت علي دور صغير في مسلسل " الكنز و الفصول الاربعة " ومن هنا بدأت علاقتها بالوسط الفني أكثر مما كان وقوي ، وشاهدها الموسيقار الكبير " فؤاد عواد " وقد أعجب بها وبصوتها جدا ونصحها بأن تقوي و تنمي الموهبة بداخلها أكثر وأنها تستغل صوتها الساحر بكل طرق ، وكان من آمن بموهبتها من بعد الموسيقار الكبير " فؤاد عواد " كان الفنان " محسن جابر " وكان هو من أصدر أول ألبوم لها في الساحة الفنية كان أغنيتها الشهيرة " علي دا الحال " وقد أشتهرت بها كثيرا وأخذت حيز عند الجماهير كبير جدا و من هنا عرفت الفنانة رولا سعد وبعد ذلك أغنيتها مع الفنانة القديرة الشحرورة " صباح " أغنية يانا يانا..
ولكنها الفنانة الكبيرة رولا سعد حتي الان تحضر عروض الازياء ويستدعونها فيها وتعرض بعض الازياء في دار الازياء المعروفة " لابورجوازي " وذلك قد أقيم أمس في سلطنة عمان وقد ظهرت الفنانة بفستان كان ملفت جدا مما أثار دهشة المعجبين وقد ظهرت الصورة بالتواصل الاجتماعي علي الانستجرام الخاص بالفنانة ...

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

عاجل الفنانه علا غانم تصاب بمرض خطير جداااا اليكم اهم التفاصيل

من المعروف عن الفنانة المصرية علا غانم أنها من الفنانات الجريئات، تميزت علا غانم بأدوراها الفنية خفيفة الظل وبملابسها المكشوفة المثيرة، فلديها العديد من الأدوار الفنية المتنوعة، فمعروف عنها تميزها وإتقانها لكافة الأدوار الأمر الذي ساعدها على النجاح بمشوارها الفني، كما تميزت أيضا بخفة دمها وشخصيتها المحبوبة بالوسط الفني، فقد قامت النجمة علا غانم بإعتراف لم تذكره وقد إحتفظت به طوال العامين الماضيين، وذلك في برنامج فحص شامل الذي يذاع على قناة الحياة. حيث كشفت علا غانم عن أنها مصابة بورم في المعدة، وأنها خضعت لعملية إستئصاله، وهذا الأمر كان منذ عامين مضوا، وأنها كل ستة أِهر تقوم بعمل فحص دوري شامل كي تتأكد من عدم عودته مجدداً، أو عدم إنتشاره، أما عن شعور علا غام حين سماعها لخبر مرضها من طبيبها المعالج قالت أن الخبر وقع عليها كصدمة كبيرة. كما قامت علا غانم بالتعبير عن وصفها لشعورها حينما سمعت خبر مرضها أنها شعرت بأحساس لا يوصف، فقد عبرت عن هذا الإحساس قائلة وكأن في لحظة واحدة شعرت أن الدنيا تزداد إختناقا وضيقا بها، ورغم صدمتها في بادئ الأمر إلا أنها بعد ذلك تعاملت مع هذا المو…

عاجل اليكم الخبر حقيقه تعرض الفنانة مي سليم لحادث سير

تعرضت الفنانة الشهيرة مي سليم إلى حادث سير في يوم أمس، وذلك كان خلال سفرها إلى مدينة الإسكندرية كي تقوم بإحياء أحد الأفراح هناك، وخلال سيرها وهي على الطريق الصحراوي مصر إسكندرية ،تعرضت سيارتها إلى الإنقلاب، الأمر الي تسبب في إحداث التلفيات الشديدة في سيارتها، وعلى الفور قامت الفنانة مي بإجراء إتصال تليفوني إلى شقيقتها دانا حمدان كي تذهب إليها في الحال، ونجت الفنانة مي سليم من هذا الحادث دون أن يصيبها أي إصابات. وبعدما نجت الفنانة مي سليم من هذا الحادث، أصابتها حالة من البكاء الشديدة، وذلك من هول منظر السيارة الخاصة بها، هذا بالإضافة إلى أن تلك المرة تعد هي المرة الأولى التي تعرضت فيها لمثل هذا الموقف، ولكنها حمدت الله كثيراً على نجاتها دون إصابات وعلى أنها لا زالت على قيد الحياة، ولكن سيارة مي قد وقع عليها تلفيات شديدة وكبيرة للغاية. وعلى جانب أخر نجد أختها دانا قامت بطمأنة جمهور شقيتها مي من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، وأكدت لهم أن شقيقتها مي لا تزال بخير هي والسائق، فمن المعروف أن مي من النجمات المتميزات اللواتي إستطعن إثبات أنفسهن في كل من مجالي التمثيل ومجال الغناء…

فتاه رفضت الزواج من ابن عمها الذى يحبها فتزوجت غيرها فشاهد ماذا فعل ابن عمها وقت زفافها !

مسألة الزواج تتم على وفاق بين الأهل وبعد استشارة البنت المطلوبة للزواج فاختيار شريك الحياة ليس بالعملية السهلة حيث يجب على الفرد بإختيار شريك الحياة لأنه سيظل مرتبطا بنا طوال العمر بسلبيته وإيجابياته ويجب علينا التأنى والتروى فى هذه المسألة فيجب على الفتاه اختيار من يناسبها من نواحى كثيرة اهمها ان يكون حسن الخلق وايضا حسن المظهر ومقبول من الناحية المادية والإجتماعية ولكن الأهم من كل ذلك ان تكون الفتاه تشعر تجاه بقبول او بعضا من مشاعر الحب ولكن هناك فى المانيا فتاه تدعى شيلا فى العقد الثانى من عمرها تدرس فى جامعة هانوفر وهى من اسرة ميسورة الحال وكانت مميزة بدراستها وخلال دراستها اعجبت بشاب لانها كانت فائقة الجمال وبعد ان اتمت دراستها تقدم لها ابن عمها لخطبتها الذى فى عمر 22 عاما وفى نفس الوقت تقدم لها الشاب الذى يعجبها وتحبه كثيرا فاحتار الأب من يختار ليزوج ابنته فكان رد البنت انها رفضت الزواج من ابن عمها ولما علم الأب بحب ابنته الشديد للشاب فوافق على الفور واعتذر الأب لابن اخوه معللا ان ابنته تحب شاب اخر ومتعلقه به كثيرا واختارته بارادتها التامة وقد حان موعد الزفاف وهى بالفست…