تعد العادة السرية ملذا لكثير من الشباب عند سن البلوغ وذلك لتفريغ رغبتهم الجنسية المتأججه وتتم العادة السرية دون جماع بذكر وانثى ويقوم الشباب بالعادة السرية عند الشعور بالإثارة وتسمى هذه العملية عند الذكور بالإستنماء او نكاح اليد وهذه العادة السرية لا يمارسها الشباب فقط وانما تمارسها بعض الفتيات ايضا وقد كثر فى هذه الأيام ممارسة الشباب والفتيات للعادة السرية بكثرة ولا يكونوا على علم بأن لها مخاطر وخيمة ولها تأثير سلبى من الناحية النفسية والبدنية وايضا بعدا عن الجانب الدينى لما يدور فى عقل الشباب تخيلات جنسية اثناء ممارسة العادة السرية فقد احضرنا لكم اليوم قصة شاب يحكى قصته مع ممارسة العادة السرية يقول الشاب "انا امارس العادة السرية منذ فترة طويلة جدا ولا استطيع التوقف عنها لانى لدى مشاعر متلهفة للعملية الجنسية ولكنى حاولت مرارا وتكراراً ان اتوقف عن ممارستها ولكن دون جدوى فاقصى مدة قضيتها من دون ممارسة العادة السرية ثلاث اشهر فقط ثم عدت لها من جديد وبلهفة ولكنى اريد ممارسة الجنس بالصورة الطبيعية ولكن للظروف المادية للعائلة لا استطيع الزواج فى الوقت الحالى ولأنه لا توجد لدى وظيفة اتحمل بها اغباء الزواج ومصروفاته ولذلك أصابنى حالة اكتئاب شديدة وهذه الحالة جعلتنى افكر فى كل معصية قمت بها تجاه ربى وندمت اشد انواع الندم " وقد قرر هذا الشاب بعد ذلك ان يقلع تماما عن العادة السرية ويتجه الى الله سبحانه وتعالى ويقوى على جهاد نفسه بالصلاه والصوم وانتظار الموعد الذى يستطيع فيه الزواج وقد اكد الشاب فى نهاية حديثه ان السر الحقيقى وراء الإقلاع عن ممارسة العادة السرية هو الإرادة القوية والصلاة والتقرب من الله سبحانه وتعالى

0 التعليقات :

إرسال تعليق

 
اخبار كل يوم © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top