قد يتبادر للبعض انه يكون هذا الفعل حامل فى طياته عملية احتيال ونصب وهذا مؤكد بعد ما تزايدت عمليات النصب والاحتيال على الانترنت فقد قرر هذا الزوج بالإشتراك مع زوجته بالقيام بعمليات نصب على بعض الأثرياء الذين يعرضون الزواج على الانترنت حيث بدأت احداث القصة عندما تبدأ فاطمة "العروس" البالغة من العمر 33 عاما بالبحث على الانترنت عن شريك حياتها الذى يشاركها فيها وذلك بمساعدة زوجها والذى يقوم بلعب دور الأخ الذى يوافق على العريس وذلك عن طريق الدخول الى مواقع الزواج وتكتب به الشروط التى تريدها فى شريك حياتها ويظهر لها العديد من الأشخاص والتى تختار من بينهم وبالفعل تتم المقابلة وذلك بحضور الزوج الذى يمثل دور الأخ او ابن العم ويطلب منهم الأموال لإتمام الخطوبة واعداد منزل الزوجية واتمام مراسم العرس وبعد ان يكتشف الضحية انه وقع فى عملية نصب يطالبهم بأمواله التى دفعها فيتم تهديده بالقتل وذلك عن طريق ارسال الزوج لرسائل على الهاتف المحمول الخاص بالضحية تهديد بالقتل وارسال صورا لبندقية من نوع كلاشنكوف وبعد إلقاء المباحث البريطانية القبض على فاطمة وزوجها المدعو 'ر.ح.' البالغ من العمر 45 عاما تم اعترافها انها حصلت على مبلغ 55 الف دولار من سبعة من من وعدتهم بالزواج بهم وقد تم صدور حكم قضائى على فاطمة بالسجن سنتين مع ايقاف التنفيذ وصدر ايضا حكم على زوجها بالسجن لمدة سنتين ونصف بتهمة النصب والإبتزاز والتهديد بالقتل

0 التعليقات :

إرسال تعليق

 
اخبار كل يوم © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top